الخميس، 17 مارس 2011

عيب يا من تسمون أنفسكم بنواب الشعب

عقد مجموعة من النواب ندوة صحفية مطالبين السلطة بتمكينهم من رواتبهم و المنح التي يتمتعون بها بعد قرار المحكمة الإبتدائية  بتجميد رواتبهم إثر تقدم مجموعة من المحامين بعريضة مطالبين بإقافها  بسبب عدم الصفة . و قد أثار تصرفهم اشمئزاز التونسيين و سخطهم و رفضهم تمكينهم  مزيد من الأموال لأنهم لم يكونوا ممثلين حقيقيين للشعب بل كانوا نواب للنظام البائد يدافعون عن مصالحه و يفصلون القوانين التي تحمي وجوده و تمكن عائلته و عائلة زوجته من النهب و السرقة لقد ألغت الثورة كل أشكال النظام البائد بما في ذلك حل مجلسي النواب و  المستشارين. لم يعد لهؤلاء حق في التمتع برواتب و امتيازات لأنهم لم يقدموا شيئا للشعب و لتونس فمن حق   الشعب انفاق ما يزيد عن عشرين مليارا في تنمية الجهات و ايجاد موارد رزق للمعطلين و استثمار هذه الأموال في بعث مشاريع اقتصادية ذات مردودية و نفع تعود بالخير على العباد علما و أن توقف رواتبهم لن تؤثر في سير حياتهم لأن أغلبهم أصحاب أعمال و شركات ولهم مدخرات مالية في الداخل و الخارج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جدلية العقل والنقل في الفكر الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم                                                                                           د.عثمان علي حسن مقد...